Deanship of Academic Research and Quality Assurance
"UJ : NO.1 In Academic Research "
Books
النساء والرجال ولغة التأدب
جانيت هولمز
المترجم: د. توفيق يوسف

 

قسم اللغة الانجليزية وآدابها / الجامعة الأردنية

السعر:(10) دنانير

صدر عن عمادة البحث العلمي الكتاب المترجم " النساء والرجال ولغة التأدب" للكاتبة جانيت هولمز المنشور عام 1995م وترجمه الدكتور توفيق يوسف /قسم اللغة الانجليزية وآدابها /الجامعة الأردنية عام 2009 حيث يتناول هذا الكتاب موضوع التأدب بشكل عام سواء من الناحية السلوكية أو اللغوية، مع التركيز بشكل خاص على الجانب اللغوي في العديد من الثقافات، وخاصة تلك التي تستعمل اللغة الانجليزية مثل الثقافة البريطانية والأمريكية والاسترالية .
ويركز الكتاب على مقارنة التأدب اللغوي لدى الرجال والنساء بناءاً على أبحاث قامت بها مؤلفة الكتاب استناداً إلى الدراسات التي قام بها عدد كبير من الباحثين وعلماء اللغة و الدراسات الاجتماعية و الأنثروبيولوجية والنفسية في هذا المجال. ويخلص إلى أن النساء عموماً أكثر تأدباً لغوياً من الرجال وذلك لأسباب عديدة توردها الكاتبة في هذا الكتاب مع الكثير من الأمثلة والأنماط والدراسة والتحليل والمقارنة والاستنتاج. في الفصل الأول تتناول المؤلفة موضوع التأدب اللغوي بشكل عام وفي الفصل الثاني تبحث المؤلفة في السلوك اللغوي المهذب لدى الرجال والنساء أما الفصل الثالث فيتناول الصيغ اللغوية والتي عادة ما تستعمل في الكلام المهذب كالواقيات والمعززات. و الفصل الرابع تنتقل به الكاتبة إلى بحث الفروق بين استعمال الرجال والنساء للمجاملات وعبارات المديح والثناء مثل جميل وحلو وجيد وعظيم ورائع وممتاز ونحو ذلك. أما الفصل الخامس فخصصته المؤلفة لمناقشة الفرق بين استعمال الرجال والنساء لعبارات الاعتذار مثل أسف و أعتذر و سامحني وأرجو المعذرة. وفي الفصل السادس والأخير توجز الكاتبة الأسباب والعوامل التي تدعوها إلى القول والاستنتاج بان كلام النساء أكثر تهذيباً من كلام الرجال وتورد أسبابا عديدة لذلك. ويمكن الاستفادة من الاستنتاجات الواردة في هذا الكتاب لتحسين وسائل التخاطب في مجتمعاتنا المحلية وتطبيق ما يمكن تطبيقه من أساليب التأدب اللغوي المستخدمة في الوسط النسائي أكثر منها في أوساط الرجال بغية الحصول على تكافؤ أفضل في الفرص المتاحة لكلا الجنسين.