Deanship of Academic Research and Quality Assurance
"UJ : NO.1 In Academic Research "
Books
الهجرة الدولية تحد عالمي

المؤلفان: فيليب مارتن وجوناس ودغرن

المترجم: د. فوزي سهاونة

 

قسم الدراسات السكانية/ الجامعة الأردنية

عدد الصفحات: (95) صفحة

السعر : (2) دينار

لقد وصلت الهجرة الدولية اليوم الى اعلى مستوياتها؛ فأكثر من 125 مليون شخص يعيشون خارج بلدانهم الاصلية، ويتزايد العدد بحوالي مليونين الى اربعة ملايين شخص كل عام، وهناك العديد من العوامل الديموغرافية والاقتصادية التي تشير الى زيادة متوقعة في اعداد المهاجرين في العقود القادمة، تتمثل في البحث عن العمالة في الدول الصناعية، والفروق الكبيرة في الاجور بين البلدان، ومعدلات المواليد غير المتساوية، وانخفاض عدد فرص العمل الزراعية، والتوسع في شبكات الاجانب في انحاء العالم.
وتعتمد كل من الدول المصدرة والمستوردة على الهجرة الوافدة لاسباب اقتصادية: الاولى من اجل التحويلات التي يرسلها المقيمون في الخارج، والثانية من اجل العمالة، ولكن الهجرة تعمل على تغيير الاقتصاديات والانظمة السياسية والاجتماعية في الدول المرسلة والمستقبلة، وغالبا ما ينظر اليها كمؤثر سلبي، وخصوصا في الدول المستقبلة. ولهذا فقد قفزت الهجرة الى قمة جدول الاعمال في العديد من الدول.
يشرح هذا الكتاب حقيقة ان معظم الناس لا يتركون بلدانهم ابداً، ويستقصي الاسباب التي تحمل بعضهم على اتخاذ قرار الهجرة والعوامل التي تساعدهم على الرحيل الى بلد آخر.
يعرض الكتاب الطرق التي تمكّن الحكومات من ادارة الهجرة والسيطرة عليها، ويؤكد حاجة البلدان الى التعاون مع بعضها لادارة تيارات الهجرة الدولية، لئلا تبقى خارج السيطرة وتتفاقم اثارها السلبية. ويؤكد الكتاب حاجة بلدان العالم إلى التعاون والتنسيق فيما بينها للحد من سلبيات الهجرة الدولية ولدمج المهاجرين داخل حدود تلك البلدان.
وقد جاء الكتاب مدعماً بالعديد من الجداول والأشكال والرسومات البيانية المعبرة وتضمن أسئلة للمناقشة.